ميشيل عفلق

في سبيل البعث - الجزء الرابع


لماذا انسحب البعث

من مؤتمر الاحزاب العربية

 

كان حزب البعث العربي(1) اول من دعا الى فكرة جامعة شعبية تتألف من الاحزاب العربية ذات الإتجاه الشعبي الدستوري الصادق وذلك في نشرة له صدرت في شهر كانون الاول عام 1945.

وبعد عام من صدور تلك النشرة تلقى حزب البعث العربي دعوة من حزب الإستقلال بالعراق الى عقد مؤتمر من الاحزاب العربية، فأجاب بالقبول شريطة أن تنحصر الدعوة بالاحزاب العربية الممثلة للاتجاه الشعبي الصحيح أي التي لا تمت الى الحكم القائم في البلاد العربية بصلة واضحة او متسترة.

ولكن عدم التقيد بهذا الشرط، وتسرب الاحزاب الاقطاعية والحكومية الى لجنة المؤتمر التحضيرية في القاهرة أديا الى فشل المؤتمر قبل انعقاده.

ومنذ حين أراد حزب النداء القومي بلبنان ان يتبنى الدعوة الى عقد هذا المؤتمر. وجرت اتصالات بين حزب البعث العربي وحزب الإستقلال ثم بين حزب البعث العربي وحزب النداء القومي، وكان حزب البعث العربي في كل مرة يوضح فكرته ويلح على شرطه في حصر الدعوة في الاحزاب التي تتبنى الإتجاه الشعبي المحض.

ولكن هذا الشرط لم يتحقق في هذه المرة ايضا فأعلن حزب البعث العربي في جلسة الافتتاح وقبل المباشرة بأي بحث رأيه الذي كان أعلنه تكرارا في السابق وطلب من المؤتمرين أن يولوا هذا الرأي حظا أكبر من الاهتمام والدرس، ثم انسحب في هذه الجلسة نفسها لعدم استطاعته الاشتراك في اتحاد لا يضمن سلامة العمل الشعبي النضالي من الانحراف والضعف.

والبعث العربي يعتبر أن الاحزاب القومية تتخلى عن مسؤوليتها التاريخية في إنقاذ الأمة العربية من الأخطار الداخلية والخارجية المهددة لصميم كيانها اذ لم تقر مبدأ الانفصال عن الطبقة الاجتماعية والفئة السياسية الممثلة لهذه الطبقة المسؤولة عما تعرضت وتتعرض له البلاد من اخطار متزايدة.

إن حزب البعث العربي الذي يؤمن بضرورة قيام حركة شعبية اشتراكية واحدة في جميع أقطار العروبة، ويعمل منذ تأسيسه في هذا السبيل، لا يشك في أن التجارب والكوارث التي تمر بالعرب في هذه الظروف العصيبة ستقنعهم بهذه النظرة في المستقبل القريب وعند ذلك تظهر الفكرة العربية بوجهها الحقيقي وتقطع الطريق على جميع المؤامرات الأجنبية والحركات الشعوبية والانفصالية المخادعة.

19- كانون الثاني 1949

 

(1) كان ( حزب النداء القومي لبنان ) قد وجه الدعوة في صيف عام 1948 الى عدد من الاحزاب القومية في العالم العربي لعقد مؤتمر لبحث القضايا القومية الكبرى. وفي اواخر عام 1948 سافر الى العراق ممثلون عن الحزب المذكور للاتصال باقطاب الاحزاب القومية وبحث موضوع المؤتمر. وفي شهر كانون الثاني من عام 1949 انعقد المؤتمر في بيروت بحضور ممثلي حزب النداء القومي لبنان وحزب الإستقلال وحزب الشعب العراق وحزب البعث العربي والحزب الوطني سوريا وأعقب الجلسة الاولى انسحاب ممثلي حزب البعث العربي من المؤتمر وقالت الصحف اللبنانية ان الأستاذين ميشيل عفلق وصلاح الدين البيطار انسحبا بسبب اشتراك الحزب الوطني السوري بالمؤتمر وقد نشرت مجلة ( بيروت المساء ) هذا التصريح للأستاذ ميشيل عفلق في 19 كانون الثاني 1949 ردا على سؤال المجلة عن انسحاب الحزب من المؤتمر ونشر في جريدة ( البعث ) العدد 230.

 

الصفحة الرئيسية للجزء الرابع